فقاقيع كلام

فقاقيع بتطير في الهوا..وفقاقيع مفقوعة من اللي افترا فقاقيع روز..فقاقيع وردي..وفقاقيع سودا في داهية تودي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


بعد طوول غياب.. ومع تفشي الفساد


آن الميعاد.. لزيادة البوستات.....





مضى ثلاث شهور على آخر بوست حررته


وفي هذه الفترة حدث ولا حرج عن الأحداث والمصائب المترامية من كل مكان علينا نحن المسلمين العرب وعلى وجه الخصوص في مصرنا الغالية، الأسعار لم تعلو فقط بل استقلت طائرة وسافرت الفضاء والرشوة على أشدها وهي العرف السائد، ـ اعتقد الحكومة بتفكر تصمم مستند إستلام رشوة .. ولكننا لا نيأس بالرغم من هذا السواد لا نيأس ولن نيأس، فكرة التنويم المغناطيسي التي تتبناها الحكومة لن تظل طويلاً فالكثير من العامة فهم هذه اللعبة، وبدأ يفهم ماذا يجري حوله عندما ضاقت عليه السماء بما رحبت، إني أتساءل إلى أين تذهب الأموال الطائلة التي تحصل عليها مصر من قناة السويس والسياحة التي تتوافر في غالبية محافظات مصر، والكثير والكثير من اقتصاد الوطن الذي يحسدنا عليه الكثير ـ سؤال برئ جدًا وساذج ـ وبالرغم من هذه الموارد التي لا أحد يعلم أين تذهب إلا الله ومن يكتنزها إلا أن المستشفيات المصرية في بلاء تام والمدارس يحكي حالها الطلبة المغلوبين على أمرهم الذي ينهون المرحلة الابتدائية ولا يعرفون الفرق بين حرف الألف ورقم واحد، ثم بعد ذلك تتحدث حكومتنا الرشيدة على التخطيط القويم للمستقبل والانجازات في عهد سيادته، افتتحت سيادتها مكتبة الاسكندرية، ما قيمة الكتاب في يد من لا يقرأه؟؟ وما قيمة المال في يد مجنون؟؟ وما يفعله فخامته الآن بناء صرح ليُكتب عليه شُيّد في عصر سيادته، ويُعد له من إنجازاته..





أرى أن مصطلح كوسة لم يعد يتحمل المزيد فنحن تفوقنا عليه بكثير في الماضي القريب تطلق الكوسة على المسئول الصغير نسبيًا الذي يصنع الكوسة بمهارة دون علم المسئول الأعلى أو أحد من زملائه ولكن الآن يتفق المسئول مع الموظف وأيضًا المصلحة بصنع برميلاً ضخمًا من الكوسة في بداية السنة الحكومية وتوزيعها على المواطنين بالتساوي والعدل خلال أيام السنة، ولكن هنا وللأسف كانت الكوسة تقيلة نوعًا ما لزيادة التقلية مما أحدث ذلك حموضة للمواطنين وأعتقد أن بعض المواطنين يتداولون فيما بينهم لمطالبة الحكومة لتقليل التقلية حبيتن محاولة منهم للقضاء على الخسائر الناجمة من الحموضة في الأرواح والأموال.. وإديها كمان تقلية

22 أكيد في تعليق عايز تقوله:

الكوسة مظلومة معنا يا أستاذة
الفساد عندنا أصبح منظم ومنهجى
يعنى الطبيعى والعادى هوالرشوة والمحسوبية
أول ما نعرف مكان المصلحة نبدأ البحث عن واسطة أو دهليز للوصول لمن يمكنه أن يقضى المصلحة وفى مقابل معقول

المشكلة أكبر من مسألة أجور متدنية الموضوع هو ذمم خربة وهى معضلة تربوية وأزمة أخلاقية

اختى الكريمه

صدقا انا سعيده بمعرفتى مدونتك..لانى اشعر فيها بالتقارب الفكري..

اسال الله ان يصلح حال مصرنا الحبيبه..ويجعلنا من اسباب هذا الصلاح
وفك الله اسر اسرانا واسرى المسلمين..ورفع عنا الغلاء والقهر والتسلط والتبعيه

جزيتِ خيرا اختى الكريمه...ان شاء الرحمن ازور مدونتك دائما

تحياتى

والله منا عارفة ليه تغلطى فى الكوسة دا انا مش باكل غيرها
المشكلة ان القصة كبرت اوى واستوحشت مش عارفه هنقدر فى يوم عليها ولا هتبقى متوحشة كده لأمتى

اسعدنى جدا معرفة مدونتك
لى عودة ان شاء الله
ـــ
تحياتى

لو النيل بقى صلصه مش هيكفى الكوسة اللى فى البلد

ربنا برحمتك نستغيث
فساد وغلاء وانتشار الأمراض
انا طبيب بمستشفى وارى ذلك يوميا
ربنا يرحمنا برحمته

طال الليل..
حطم القيود
سجدة
inksarat
elshafey
ابن عمر

جزاكم الله خيرا على مروركم
وأسعدني كثيرا زيارتكم لمدونتي الفقيرة

لا هما خلاص مبيعملوهاش بالتقليه خالص دلوقتي
هما بيعملوها بالبشاميل
المفروض يشيلوا النسر من علي العلم ويحطوا الكوسه
حسبنا الله ونعم الوكيل
وجزاكم الله خير

غير معرف يقول... ٢٢‏/٣‏/٢٠٠٨, ٤:٥٧ م  

See here or here

غير معرف يقول... ٢٦‏/٣‏/٢٠٠٨, ٨:٠٥ ص  

كوسة ايه ده احنا خليناها خل خالص وكل واحد لازم يحط فى دماغه حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( كن كما شئت فانك كما تدين تدان )

غير معرف يقول... ٤‏/٤‏/٢٠٠٨, ١٠:٥٤ م  

SECURITY CENTER: See Please Here

غير معرف يقول... ١٧‏/٤‏/٢٠٠٨, ٥:١٥ م  

Attention! See Please Here

غير معرف يقول... ٢٧‏/٤‏/٢٠٠٨, ٨:٤٤ م  

See Please Here

مصر في حالة تدهور ولكن هذا لا يمنع أن يكون هناك بصيص ضوء وأمل والشمس هتشرق قريب جدا جدا جدا أن شاء الله بس عشان تشرق لازم نلبس نضارات بيضه ونبص نظرة بعيدة المدي ان شاء الله الفجر هيشقش خلاص...والفساد هيختفي

تحيتي ويسرني أن أدعةك لزيارة مدونتي المتواضعة ولو أن هذه الزيارة الاولى لمدونتك ولكن لن تكون الأخيرة بيننا زيارات كثيرة..
أنتظر زيارتك والمرور بصفحة التعليقات
مدونتي هنا
http://kanyatklam.blogspot.com/

اولا صباحو ابيض على مدونتك يا كبيرة
ثانيا الموضوع بيتكلم عن الكوسة
وزى ماقريت تعليق ان الكوسة مظلومة بجد طب ما فيه فول وعدس
اشمعنا الكوسة
المشكلة دلوقتى مش فى الكوسة
المشكلة اننا كمان مش عارفين نظبط الكوسة دى يعنى مالهاش قواعد الوحد يلتزم بيها
يعنى لا احنا محترمين وملتزمين بده ولا احنا عارفين الكوسة وبنعرف نستخدمها
يعنى لا طلنا ابيض ولا اسود
وربنا معانا
الى الامام يا روميل
انا

غير معرف يقول... ١٩‏/٩‏/٢٠٠٨, ٤:٣٣ م  

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

اول زيارة
وبجد تعبت اوى من البوست دا
والسؤال اللى تاعبنى
احنا رايحين على فين كدا؟؟؟؟

السلام عليكم

كل سنة وانت بخير
وكل سنة وجميع أحبابك بخير وصحة وسعادة
وكل سنة وكل المسلمين علي شريعة الله وسنة الحبيب المصطفي رضي الله عنه وأرضاه

وان شاء الله نستفيد من رمضان بكل السبل
ونخرج منه أفضل مما ولجنا به
يا رب أعنا علي القيام والصيام والصلاة
ووفقنا لما فيه الخير للجميع يا رحيم يا كريم

وارزقنا العفاف والرضا - والمحبة واهدينا يا عظيم

وأعنا علي القيام والصيام والصلاة والارتقاءالي جنة الفردوس

واجعلها لنا ميراث خير وسعادة

واجعلنا من عتقاءك في هذا الشهر يا معطي يا وهاب

وارزقنا حلاوة القرآن و حسن تلاوته
وتدبر معانيه وفهمها علي النحو الصحيح
ورطب ألسنتنا بذكرك يا الله

عايز أقول اننا في أيام مباركة ويجب استثمارها في الخير والتقرب من الله

مرحبا بعودتك

موضوع جميل جدا
شكرا لك

منتظرين مواضيع جميلة فلا تتأخري

إرسال تعليق

أنا مين؟؟؟

صورتي
Egypt
مصرية مسلمة وأخت في الله .. أعمل بإدارة الموارد البشرية.. وبحب السما والبحر والنجوم والشجر والأطفال والألوان والفجر والغروب والشعر والقراءة والتأمل.. وبحب ماليزيا وأنا من مصر ونفسي أموت في مكة وبحب اسكندرية وأنا من القاهرة ونفسي أزور القدس..

About this blog







Recent News

حكم يومية


ـــــ فقاقيع كلام ـــــ شروق الشمس